المدرسة الحمدانية الكبرى الخاصة -العين

موحودة في:

المناهج المعتمدة:

  • المدرسة الحمدانية الكبرى الخاصة: جميع الصفوف
  • المنهاج : وزارة التربية والتعليم
  • الأقساط: 6,800-12,000.
  • عدد الطلاب 730
  • الإمارة والمنطقة: العين في أبوظبي
  • نوع الطلاب :مختلط
  • تقييم ارتقاء: مقبول 2018
  • : 1995سنة الافتتاح

ثبّت تقرير تفتيش “ارتقاء” في 2018 ما ذهب إليه أن جودة التعليم الذي تقدمه المدرسة الحمدنية الكبرى الخاصة يعتبر “مقبولاً”، ويعد هذا تحسنا كبيراً منذ عملية التقييم 2014، وتتشارك القيادة العليا والملاك ومجلس الأمناء في الإلتزام برفع المعايير، كما يمتلك قادة المدرسة فهما واضحا لنقاط القوة وكذلك الجوانب التي تحتاج إلى التطوير.

ونتيجة لذلك يبدو التحسن واضحا في جميع معايير الأداء منذ عملية التقييم السابقة، حيث يحرز الطلبة تقدما مقبولاً في جميع المواد الدراسية بالمقارنة مع بدايتهم الضعيفة في مرحلة رياض الأطفال، ويرجع ذلك إلى حرصهم على التعلم وبناء مهاراتهم الأساسية بشكل فعال في المرحلتين الإبتدائية والمتوسطة.

وقال تقرير ارتقاء أيضاً أن التطوير المهني يلبي احتياجات المعلمين الفردية، وكذلك احتياجات التعلم الخاصة بالطلبة، والتي تم تحديدها من خلال الأختبارات التشخيصة، وقد كان لذلك أثر إيجابي على اندماج الطلبة وازدياد المعرفة والفهم التي يكتسبونها في الحصص الدراسية.

وتابع التقرير إلى أن هناك تحسن كبير منذ التقييم السابق، حيث تمت معالجة معظم الجوانب التي تحتاج إلى التطوير. يعد نموذج التقييم الذاتي للمدرسة للعام الدراسي الحالي وثيقة شاملة.

وقد أصبح المنهاج الدراسي في مرحلة رياض الأطفال مقبولاً حاليا، حيث يقدم مجموعة متنوعة من جوانب التعلم بطريقة متوازنة، وقد تم إجراء اختبارات تشخيصية للغة العربية والدراسات الإسلامية واللغة الإنجليزية والرياضيات والأحياء والجيولوجيا، ويتم استخدام تحليل هذه الإختبارات التشخصية لتحديد الأهداف وربطها بالتطوير المهني للمعلمين.

تزداد كفاءة الطلبة بشكل تدريجي في المرحلتين الإبتدائية والمتوسطة، كما يأخذ المعلمون بالإعتبار المعرفة السابقة للطلبة، الأمر الذي يؤدي إلى إحراز معظم الطلبة تقدما مقبولاً، إلا أنه يمكن عمل المزيد لتلبية إحتياجات الأفراد والمجموعات من الطلبة بشكل فعال، وقد بدأ فريق القيادة بعد أن تم تعيين مساعد المدير الجديد بتطبيق إستراتيجيات فعالة لرفع المعايير، كما أنها قادرة على تأمين المزيد من التحسن

تعتبر مهارات الابتكار في مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الإبتدائية والمتوسطة متدنية، بينما تعتبر مقبولة المستوى في المرحلة الثانوية، إن مهارات التعاون لدى الطلبة في مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الإبتدائية والمتوسطة مقبولة، أما في المرحلة الثانوية فهي جيدة.

وعليه خلص التقرير إلى إن مستوى إنجاز الطلبة مقبول بشكل عام، وقد تحسن مستوى تحصيل الطلبة في جميع المواد الدراسية منذ التقييم السابق. إلى ذلك يخضع الطلبة في المدرسة إلى إختبارات وزارة التربية والتعليم الوطنية للمرحلة الثانوية للصف الثاني عشر.

لمزيد من المدارس في العين تابع هنا

[the_ad id='337']