شرطة دبي تعاملت مع مادة مشبوهة في أكاديمية جيمس ويلينغتون الخيل..ولامت المدرسة على التعجل بتعليق الدوام

طمأنت شرطة دبي أهالي وطلبة مدرسة جيمس ويلينغتون البرشاء أن المادة المشبوهة هي مسحوق غسيل تركته إحدى أمهات الطلبة أثناء تواجدها بالمدرسة صباح اليوم، في وقت لامت فيه شرطة دبي قرار المدرسة المتعجل بصرف الطلبة وتعليق الدوام دون الرجوع إلى شرطة دبي.

شرطة دبي تعاملت مع مادة مشبوهة في أكاديمية جيمس ويلينغتون الخيل..ولامت المدرسة على التعجل بتعليق الدوام

ومن جانبه قال القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري في تصريح نشرته صحيفة الإمارات اليوم: “أنه لا شيء يثير القلق في مدرسة جيمس ويلينغتون بمنطقة البرشاء، لافتاً إلى أن أم أحد الطلبة تركت مادة عبارة عن مسحوق نظافة في المدرسة، ما اثار قلق إدارتها ودفعها إلى اتخاذ إجراء متعجل غير محسوب وهو صرف الطلبة، دون الرجوع إلى شرطة دبي.”

وقال المري إن شرطة دبي اتخذت إجراءات فورية، وتأكدت من طبيعة المادة التي تركتها الأم، وجرى استدعاؤها لمعرفة دوافعها للقيام بذلك، مشيراً إلى أنها امرأة لاتينية في العقد الثالث من عمرها، دخلت إلى المدرسة مستخدمة تصريح الدخول المخصص للآباء، وتركت تلك المادة وغادرت.

وأوضح المري أن تصرف المدرسة أثار نوعاً من الجدل في واقعة لا تستحق، مؤكداً أن اليوم الدراسي سار بشكل طبيعي واعتيادي، والأوضاع الأمنية مستتبة ولا شيء يستدعي القلق إطلاقاً.

وفي وقت سابق اليوم، أوضحت شرطة دبي قالت عبر حسابها الرسمي في تويتر قامت بفعل مريب ولم تشكل اي خطورة على الطلبة او موظفي المدرسة وقامت شرطةدبي بكافة الإجراءات الأمنية اللازمة.

ودعت شرطة دبي عبر العقيد فيصل القاسم مدير الإعلام الأمني على عدم نشر أو تداول إشاعات وأخبار مغايرة للحقيقة من مصادر غير رسمية وإن شرطة دبي هي المصدر الرسمي في هذه الحالات.

وكانت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أنه بناء على طلب مدرسة جميس ويلينغتون بمنطقة البرشاء، علقت الهيئة الدوام المدرسي في المدرسة، وأجازت عودة الطلبة إلى منازلهم بشكل مبكر، وذلك حفاظا على سلامة الطلبة، في وقت أفادت فيه مجموعة جيمس التعليمية التابعة لها المدرسة، بأنها تواصلت مع الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات، موضحة أن جميع الطلبة بخير وسلامة. وذلك على إثر ما أثار قلق إدارة المدرسة بشأن وجود مادة سائلة ملقاة على الأرض.