بدء التقييم الموحّد لبرنامج التربية الأخلاقية وطلبة يخضعون للاختبارات الخارجية الدولية

أعلن برنامج التربية الأخلاقية، المعنى بغرس القيم الأخلاقية العالمية بين الشباب في الإمارات، عن بدء تنفيذ التقييم الموحّد لبرنامج التربية الأخلاقية «MESA»، حيث سيغطي 78 مدرسة موزعة في جميع إمارات الدولة، ليشمل بذلك أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة من الصفوف الثالث والخامس والسابع والتاسع، وذلك في الفترة بين 14 و18 أبريل 2019. ويركّز التقييم الموحّد، إحدى أدوات قياس أداء منهج التربية الأخلاقية على الطلاب، حيث يجري بشكل مستقل وموحّد لتقييم مدى معرفة الطلاب وفهمهم ووعيهم بالصفات الشخصية والقيم التي يسعى البرنامج إلى تعزيزها فيهم، وكيفية تطبيقهم لها على أرض الواقع وسلوكياتهم في العديد من المواقف.

بدء التقييم الموحّد لبرنامج التربية الأخلاقية وطلبة يخضعون للاختبارات الخارجية الدولية

وفي هذا الإطار يستخدم التقييم الموحّد أحدث أساليب القياس والتقييم لقياس مدى فهم الطلاب لمادة التربية الأخلاقية وفاعلية المنهج وأثره في تطوير بناء شخصية الطالب، حيث يقوم التقييم بطرح أسئلة متنوعة على الطلاب عبر أجهزة الحاسوب، تتناول سلوكيات ومعارف الطلاب.

وقال محمد خليفة النعيمي، مدير مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي، وهو المكتب المسؤول عن إطلاق وتطوير برنامج التربية الأخلاقية في الإمارات في تصريحات نشرتها صحف محلية: «نحن مسرورون جداً ببدء التقييم الموحّد لبرنامج التربية الأخلاقية، الذي يطبق في جميع مدارس الإمارات، وسيساعدنا هذا التقييم بالدرجة الأولى على قياس مدى معرفة الطلاب وانطباعاتهم حول القيم والأخلاق المشمولة في المنهج، وأيضاً معرفة مدى فاعلية هذا البرنامج في تعزيز القيم الأخلاقية بشكل عام. نحن نولي منهج التربية الأخلاقية أهمية كبرى، لما يعنينا من تطوّر في بناء شخصية الأفراد في مجتمعاتنا وانعكاسها على العالم».

وتنقسم أسئلة التقييم إلى ثلاث نسخ لكل من الصفوف الأربعة، الثالث والخامس والسابع والتاسع، حيث يوجد في بعضها أسئلة موحّدة وأخرى خاصة لكل نسخة، وذلك لتغطية المنهج بشكل شامل، كما أن كل سؤال مرتبط بالمخرج التعليمي للمنهج، كما سيكون التقييم باللغتين العربية والإنجليزية وفق لغة المنهج الذي يدرّس في كل مدرسة.

التقويم المدرسي في مدارس دولة الإمارات للعام 2018-2019

وأجرى برنامج التربية الأخلاقية مؤخراً استطلاعاً شمل 617 مدرسة، مدعماً بزيارات ميدانية إلى 48 مدرسة حكومية وخاصة في الإمارات، كما يجري حالياً زيارات ميدانية لـ 50 مدرسة أخرى.

. ويهدف برنامج التربية الأخلاقية، الذي أطلق عام 2016، إلى غرس وتعزيز القيم الأخلاقية العالمية لدى الشباب الإماراتي ودمجها بسلاسة مع القيم الأخلاقية المحلية المتأصلة فيهم. تم طرح البرنامج كمنهج شامل لجميع الأعمار والجنسيات في جميع المدارس الحكومية والخاصة في أنحاء الإمارات.

إلى ذلك، يشهد الفصل الثالث اجراء مجموعة أخرى من الاختبارات، إذا أنه بالاضافة لاختبارات التربية الأخلاقية التي تطبق للمرة الأولى على مستوى الدولة، سيقوم الطلبة باجراء امتحانات «بيزا» في 24 من الشهر الجاري وهي اختبارات دولية لتقييم الطلبة وتشمل مجالات (الرياضيات، والعلوم، والقراءة)، إضافة إلى مجال (مهارة حل المشكلات)، وبناء على تلك الاختبارات يتم إعداد دراسة دولية كل عامين تستهدف الطلبة في عمر 15 سنة لقياس مدى تمكنهم من تطبيق المهارات المعرفية في الرياضيات والقراءة والعلوم.

كما تنطلق امتحانات «تيمز» وهي برنامج الاتجاهات الدولية في الرياضيات والعلوم، في 29 من الشهر الجاري لطلبة الصفين الرابع والثامن وينتج عنها دراسة دولية تصدر كل أربع سنوات، لمقارنة تحصيل الطلبة في مادتي الرياضيات والعلوم وقياس تباين الخلفيات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية على مستوى التحصيل العلمي.

إلى جانب ذلك تعقد مدارس خاصة بريطانية وأمريكية حصص مراجعة لطلبتها لخوضهم الاختبارات الخارجية الأسبوع المقبل التي تهدف الى قياس مهارات الطلبة.

“التربية” تعتمد مواعيد الامتحانات في مدارس المنهاج الوزاري للعام الجاري