التربية: سياسة جديدة للتعليم الدامج وزيادة حصص الرياضة الاسبوعية في المدارس

قالت وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، جميلة بنت سالم المهيري، بأن الوزارة اعتمدت، سياسة جديدة للتعليم الدامج، ورفعتها إلى مجلس الوزراء، تمهيداً لإقرارها وتطبيقها في مدارس الدولة، لكونها تعنى بهذه الفئة منذ الطفولة وحتى التخرج في الجامعات، من خلال توفير أماكن بالمدارس لكل الطلبة أصحاب الهمم، مهما كانت إعاقاتهم، وكذلك توفير الكادر التعليمي المؤهل للتعامل مع هذه الفئة دراسياً ونفسياً.

التربية: سياسة جديدة للتعليم الدامج وزيادة حصص الرياضة الاسبوعية في المدارس

وأفادت وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، جميلة بنت سالم المهيري، خلال جلسة للمجلس الوطني الاتحادي، بأن الدولة تلبي كل احتياجات الطلبة أصحاب الهمم، من إمكانات ووسائل تساعدهم وتوفر لهم سبل الراحة خلال العملية الدراسية، بدءاً من توفير البنى التحتية المناسبة لهم، مروراً بتجهيزات الحافلات التي تقلهم للمدارس.

وقالت الوزيرة رداً على سؤال من أعضاء المجلس عن مدى جاهزية المدارس لاستقبال ودمج أصحاب الهمم: «انتهينا من تجهيز 2840 دورة مياه في المدارس، وتوفير 120 مصعداً، وصيانة وإنشاء 1329 منحدراً تسهّل حركة أصحاب الهمم داخل المدارس، ونظمنا عشرات الورش والدورات التدريبية للمعلمين ومديري المدارس، لتأهيلهم في ما يتعلق بالتعامل مع هذه الفئة من الطلبة، وكيفية دمجها واحتضانها بالمدارس.

ورداً على سؤال آخر حول ممارسة الأنشطة الرياضية في المدارس، كشفت المهيري عن اعتماد الوزارة خطة لزيادة عدد الحصص الرياضية الأسبوعية في المدارس، لافتة إلى أن الوزارة تعد خطة، لإعادة تشغيل المسابح في المدارس. المصدر : الامارات اليوم

اقرأ أيضا
هيئة المعرفة: مدارس دبي ملزمة بدمج أصحاب الهمم ولا زيادة في الرسوم