3 حلول لتسجيل الطلبة المواطنين من المدارس “الضعيفة” في مدارس أخرى

وضعت وزارة التربية والتعليم ومنطقة رأس الخيمة التعليمية، ثلاثة حلول لتسجيل الطلبة المواطنين القادمين من المدارس ’’الضعيفة’’ و’’الضعيفة جدا’’ في مدارس خاصة أخرى قبل بداية العام الدراسي المقبل، ومنها إلزام الوزارة المدارس الخاصة بإعادة فتح باب التسجيل لقبول الطلبة المواطنين، وتشكيل فريق عمل خلال الإجازة الصيفية لمساعدة أسر الطلبة في البحث عن مدارس خاصة قريبة من مناطقهم السكنية، فيما قررت منطقة رأس الخيمة التعليمية توجيه المدارس بإضافة مقاعد في الفصول الدراسية لاستيعاب عدد إضافي من الطلبة المواطنين.

منع تسجيل الطلبة المواطنين في 47 مدرسة خاصة في الشارقة والإمارات الشمالية

وأفاد أولياء أمور طلبة مواطنون يقيمون في إمارة رأس الخيمة، حسب ما جاء في صحيفة الإمارات اليوم، بأن مدارس خاصة في الإمارة رفضت تسجيل أبنائهم للعام الدراسي المقبل، لرسوبهم في اختبار القبول وحصولهم على درجات متدنية، ولعدم وجود شواغر في الفصول الدراسية، مشيرين إلى أنهم اضطروا لسحب أبنائهم من المدارس التي قيمتها وزارة التربية والتعليم ضمن المدارس ’’الضعيفة’’ و’’الضعيفة جدا’’، وأنه لا يوجد لديهم أي خيارات لتسجيل أبنائهم في المدارس الخاصة التي أغلقت أبوابها لانتهاء الدوام الإداري والتعليمي.

منع تسجيل الطلبة المواطنين في 47 مدرسة خاصة في الشارقة والإمارات الشمالية

يأتي هذا في أعقاب قرار أصدرته وزارة التربية والتعليم بمنع تسجيل الطلبة المواطنين في 47 مدرسة خاصة في الشارقة وعجمان والإمارات الشمالية، منها 24 مدرسة في الشارقة، بعد أن أظهرت نتائج تقييم تلك المدارس على حصولها على تقييم “ضعيف وضعيف جدا”.

وكانت وزارة التربية والتعليم أرسلت خطابات لأولياء الأمور في الدولة منعت بموجبه عدداً من المدارس الخاصة في الدولة من تسجيل طلبة مواطنين جُدد أو إعادة تسجيل أي من الطلبة الحاليين للعام الدراسي 2018ـ2019 وذلك تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء 7/‏‏41 للعام 2016، الذي ينصّ على عدم قبول الطلبة المواطنين في المدارس الخاصة بالدولة، والتي يقع أداؤها في فئة “ضعيف جداً” اعتباراً من العام 2016ـ2017.

وعزت وزارة التربية قرارها في تعميم أرسلته إلى المدارس الخاصة، إلى مساعيها الحثيثة لرفع جودة المخرجات التعليمية للمدارس الخاصة والحكومية في الدولة. وجاء قرار المنع بعد صدور نتائج تقييم المدارس الخاصة، والذي تم باستخدام معايير موحدة لتحديد مستويات جودة التعليم والتعلم.

إلى ذلك، قد تم إخطار المدارس المعنية بقرار إيقاف قبول الطلبة الإماراتيين للعام الدراسي المقبل، وتم توجيه إدارات هذه المدارس بإعادة رسوم التسجيل لأولياء أمور الطلبة المقيدين حالياً لديها وضرورة إبلاغهم بعدم قبول إعادة تسجيل أبنائهم في أي مرحلة أو صف مدرسي (في حالة المدارس ذات التقييم ضعيف جدا) ويشير القرار إلى أن إغلاق التسجيل سيستمر إلى حين حصول المدارس على أداء أفضل في تقرير تقييم الأداء المقبل.

وأهابت وزارة التربية والتعليم أولياء الأمور إلى تسجيل الطلبة المواطنين في المدارس الحكومية أو في المدارس الخاصة التي تقع خارج القائمة المرفقة وبالتالي هي المدارس التي حصلت على تقييم “مقبول” على الأقل.

وانضمت المدارس الخاصة في الشارقة والإمارات الشمالية إلى مثيلاتها في أبوظبي ودبي والتي تخضع للرقابة والتقييم من قبل دائرة التعليم والمعرفة وهيئة المعرفة في دبي على التوالي. وهكذا يصبح لدى المدارس وملاكها بالاضافة إلى الأهالي والعاملين في قطاع التعليم الخاص القدرة على تقييم مستوى وجودة التعليم بناء على مؤشرات ومعايير متفق عليها في جميع مدارس الإمارات. وبالتالي القدرة على التمايز بين المدارس واختيار الأفضل بينها.

المدارس الخاصة ستخضع لإشراف هيئة خبراء في الشارقة