المدرسة الهندية العليا تبدأ تطببيق مشروع “رحّال” للتعلم خارج المدرسة

بدأت المدرسة الهندية العليا في دبي “فرع عود ميثاء” التطبيق التجريبي لمشروع “رحّال” ضمن مبادرة دبي 10Xوالذي يفتح الفرص أمام الطلبة للاستمتاع بفرص التعلم في أي مكان وفي كل وقت، كونه يوفر تصاميم مبتكرة، تتيح التعلم تبعاً لاحتياجات كل متعلم. وبذلك سيكون طلبة المدرسة الهندية في دبي أول المستفيدين من الخدمات التي يطرحها المشروع، ومن بينها إتاحة فرص التعلم خارج المدرسة.

المدرسة الهندية تبدأ تطببيق مشروع رحّال للتعلم خارج المدرسة

وأطلقت هيئة المعرفة والتنمية والبشرية في دبي المرحلة التجريبية من مشروع “رحّال”، وقال الدكتور عبد الله الكرم رئيس مجلس المديرين، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي “يشكل إطلاق المرحلة التجريبية من مشروع «رحال»، خطوة جديدة ضمن مختبر مستقبل التعليم، والتي ننطلق بها معاً بعيداً عن النموذج التقليدي للتعليم.” مشيراً إلى أن مشروع رحّال، يمنح الطلبة فرصة اختبار إمكاناتهم، والاستفادة من التعلم داخل المدرسة وخارجها.

من جانبه، أكد وخلفان جمعة بالهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، لدى مشاركته في تدشين المرحلة التجريبية من مشروع «رحّال»، أن مبادرة دبي 10X، هي إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، والتي تطمح من خلالها مدينة دبي، إلى تعزيز مكانتها، لتكون متقدمة بـ 10 سنوات عن باقي مدن العالم في القطاعات المحورية، ومنها قطاع التعليم والطيران وغيرها الكثير، مشيراً إلى أن مشاركة الطلبة وأولياء الأمور في المرحلة التجريبية من مشروع «رحّال»، ستسهم بدورها في نجاح التطبيق التجريبي للمشروع، ما سيقود بدوره إلى ابتكار نموذج جديد للتعليم.

وفي هذا السياق، أوضحت هند المعلا رئيس الإبداع والسعادة والابتكار في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، أن «رحّال» يحمل رسالة بسيطة، مفادها: العالم بأسره فصل دراسي يزخر بأنواع شتى وأساليب متنوعة للتعلم، مشيرة إلى أن المشروع بمثابة المحرك، الذي يمكّن أي فرد أو مؤسسة من أن يصبح مزوداً للتعلم، تبعاً لمتطلبات وأهداف واضحة، وتحويلنا جميعاً إلى متعلمين مدى الحياة.

يذكر أن المرحلة التجريبية من مشروع «رحال»، تعد أول تطبيق لمشروعات مبادرة دبي 10X.

اقرأ أيضا