المدارس الخاصة ستخضع لإشراف هيئة خبراء في الشارقة

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، نقل الإشراف المباشر على جميع المدارس الخاصة في إمارة الشارقة إلى هيئة خاصة ستنشأ لهذا الأمر في الشارقة، وهو قرار تم اتخاذه منذ خمسة أشهر، وتقوم الإمارة حالياً باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ هذا القرار، وتشكيل هيئة خاصة من الخبراء الدوليين في مجال التربية والتعليم للتقييم والارتقاء بذلك.

المدارس الخاصة ستخضع لإشراف لجنة خبراء في الشارقة

حاكم الشارقة (صحيفة الخليج)

قال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد في مداخلة هاتفية على إذاعة الشارقة: لقد اتخذنا منذ خمسة أشهر قرار نقل الإشراف المباشر على جميع المدارس الخاصة في إمارة الشارقة إلى هيئة محلية في الإمارة، وحالياً تقوم إمارة الشارقة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ هذا القرار، فجهزّنا مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بالشارقة للإسراع بهذه الإجراءات للانتقال، بجانب عملية انتقال الملف وغيرها من الأمور التي تتعلق بالمدارس كملكيات.

وأضاف حاكم الشارقة: “نقوم الآن بتشكيل هيئة خاصة من الخبراء الدوليين في مجال التربية والتعليم للتقييم والارتقاء، بجميع مقومات العملية التعليمية بالمدارس الخاصة بالإمارة، وهذه الهيئة تعمل تحت رؤيتي أنا، وما نتطلبه نحن للارتقاء بالتعليم، ليس في مجال الخدمات المدرسية، ولكن هذه الهيئة الخاصة ستقوم بالعملية الفصلية، عملهم ينصب في ما يحدث داخل الفصل من تقييم المعلم نفسه، وطرق التدريس، وكل ما يحدث في الفصل من سلوك وتعليم وتربية بكل تفاصيلها، تختص بها هذه الهيئة، وذلك لنرتقي في المضمون وليس في الشكل”.

وتابع سموه، قائلاً: «وزارة التربية والتعليم تريد أن تصُلِح وتطوِر وهي تعمل على تحقيق هذا، وإن شاء الله يعود ذلك بالنفع على الناس، وبالنسبة للمدارس في الشارقة، فكان لدينا سابقاً المدارس النموذجية ومرت بتجربة قدمنا خلالها الكثير من العمل، وضاع ما بذلناه من جهد فيها، ولكن الآن نقول: (العود أحمد)”.

يأتي هذا في أعقاب قرار أصدرته وزارة التربية والتعليم بمنع تسجيل الطلبة المواطنين في 47 مدرسة خاصة في الشارقة وعجمان والإمارات الشمالية، منها 24 مدرسة في الشارقة، بعد أن أظهرت نتائج تقييم تلك المدارس على حصولها على تقييم “ضعيف وضعيف جدا”.

وكانت وزارة التربية والتعليم أرسلت خطابات لأولياء الأمور في الدولة منعت بموجبه عدداً من المدارس الخاصة في الدولة من تسجيل طلبة مواطنين جُدد أو إعادة تسجيل أي من الطلبة الحاليين للعام الدراسي 2018ـ2019 وذلك تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء 7/‏‏41 للعام 2016، الذي ينصّ على عدم قبول الطلبة المواطنين في المدارس الخاصة بالدولة، والتي يقع أداؤها في فئة “ضعيف جداً” اعتباراً من العام 2016ـ2017.

وعزت وزارة التربية قرارها في تعميم أرسلته إلى المدارس الخاصة، إلى مساعيها الحثيثة لرفع جودة المخرجات التعليمية للمدارس الخاصة والحكومية في الدولة. وجاء قرار المنع بعد صدور نتائج تقييم المدارس الخاصة، والذي تم باستخدام معايير موحدة لتحديد مستويات جودة التعليم والتعلم.

إلى ذلك، قد تم إخطار المدارس المعنية بقرار إيقاف قبول الطلبة الإماراتيين للعام الدراسي المقبل، وتم توجيه إدارات هذه المدارس بإعادة رسوم التسجيل لأولياء أمور الطلبة المقيدين حالياً لديها وضرورة إبلاغهم بعدم قبول إعادة تسجيل أبنائهم في أي مرحلة أو صف مدرسي (في حالة المدارس ذات التقييم ضعيف جدا) ويشير القرار إلى أن إغلاق التسجيل سيستمر إلى حين حصول المدارس على أداء أفضل في تقرير تقييم الأداء المقبل.

وأهابت وزارة التربية والتعليم أولياء الأمور إلى تسجيل الطلبة المواطنين في المدارس الحكومية أو في المدارس الخاصة التي تقع خارج القائمة المرفقة وبالتالي هي المدارس التي حصلت على تقييم “مقبول” على الأقل.

وانضمت المدارس الخاصة في الشارقة والإمارات الشمالية إلى مثيلاتها في أبوظبي ودبي والتي تخضع للرقابة والتقييم من قبل دائرة التعليم والمعرفة وهيئة المعرفة في دبي على التوالي. وهكذا يصبح لدى المدارس وملاكها بالاضافة إلى الأهالي والعاملين في قطاع التعليم الخاص القدرة على تقييم مستوى وجودة التعليم بناء على مؤشرات ومعايير متفق عليها في جميع مدارس الإمارات. وبالتالي القدرة على التمايز بين المدارس واختيار الأفضل بينها.

تعرف على المدارس التي منع فيها تسجيل الطلبة المواطنين