ارتباك بعد قرار “المعرفة الدولية” اغلاق “القسم الوزاري” في الشارقة

ارتباك بعد قرار “المعرفة الدولية” اغلاق “القسم الوزاري” في الشارقة

نزل قرار مدرسة المعرفة الدولية الخاصة في الشارقة القاضي باغلاق قسم “المنهاج الوزاري” كالصاعقة على أولياء أمور أكثر من 1100 طالب وطالبة يتلحقون في المدرسة من الصفوف الأول وحتى الـ12، حيث بررت المدرسة أن هذا القرار جاء استجابة لظروف مالية خاصة.

ارتباك بعد قرار "المعرفة الدولية" اغلاق "القسم الوزاري" في الشارقة

وتعتبر مدرسة المعرفة الدولية الخاصة من اقدم مدارس الشارقة الخاصة ويلتحق فيها آلاف الطلاب موزعين على المنهاج البريطاني والأمريكي والوزاري. يذكر أن طلاب المنهاج الوزاري انتقلوا إلى مبنى مستأجر في منطقة العزرة القريبة من حدود إمارة عجمان.

ونشرت صحيفة البيان أن أولياء الأمور تلقوا في تعميم صادر عن المدرسة أن القرار سيكون ساري المفعول ابتداء من العام الدراسي المقبل، وأنه تم التنسيق في هذا الشأن مع وزارة التربية والتعليم، داعية أولياء الأمور الى مراجعة قسم شؤون الطلبة والحسابات لتسوية ما عليهم من مبالغ مالية مستحقة؛ لتزويدهم بشهادات الانتقال إلى مدارس أخرى مع نهاية الفصل الدراسي الأخير، مشيرة إلى أن العام الدراسي الجاري، سيكون هو العام الأخير والنهائي للعمل بالمدرسة في رسالتها التعليمية التي استمرت لأكثر من ثلاثين عاماً.

وفي هذا السياق، كشف مصطفى الموسى مدير مدرسة المعرفة أن القرار الصادر جاء على خلفية الخسارة المالية التي منيت بها المدرسة خاصة بعد انتقال الفرع الوزاري الى مبنى منفصل في منطقة العزرة، بقيمة إيجارية وصلت الى 5 ملايين درهم، موضحا أن خسارتهم تجاوزت الـ12 مليون درهم، كما جاء في تقرير نشرته البيان أمس. وقال ان المدرسة سعت إلى مساعدة الطلبة لإيجاد مدارس بديلة، وكذلك الهيئات الإدارية والتدريسية العاملة في المدرسة.

وطالب أولياء أمور بإعادة النظر في قرار إغلاق المدرسة، منوهين إلى أن قرار الإغلاق جاء في توقيت صعب، حيث فوجئوا أثناء توجههم إلى المدرسة خلال إجازة الفصل الثاني بوجود قرار الإغلاق على مكتب الاستقبال، منتقدين صدوره بهذا الشكل، خاصة وأن غالبية المدارس أغلقت باب التسجيل. وشددوا على ضرورة العمل على تحقيق الأهداف التربوية وتوفير المناخ التعليمي للطلبة

للبحث عن المدارس تابع هنا